القناع الواقي

أحيانا، تُعرَض مَضامين نصوصٍ قانونية على صفحات الجرائد اليومية ناقصة او ملخصة بأسلوب غير دقيق، و مع ذلك تصبح مرجعا يعود إليه المواطن غير المتخصص في الشان القانوني.
 
إلا أن الاطلاع على القواعد القانونية، بصرف النظر عن قبولنا او رفضنا لمحتواها، ينبغي ان يكون من مصدرها،  و بصيغتها الاصلية. و بعدها، يمكن من يرغب في إضاءة إضافية، عند الاقتضاء، الاطلاع على الشروح من أهل الاختصاص.
 
في هذا السياق، نشير الى صدور مرسوم تنفيذي جديد مقتضَب، ضمن سلسة الاحكام المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا  2019، يقدم تعريفا للقناع الواقي و الاجراءات ذات الصلة به، في .الجريدة الرسمية عدد30 لسنة 2020 ، الصفحتان 32 و 33، التي أدرجنا رابطَها أدناه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *